Skip to content

اتصل بي

اترك لي رسالتك هنا أو راسلتي على ايميلي najwakeylani@hotmail.com
Leave a message here or contact me on najwakeylani@hotmail.com

2 تعليقان

اكتب تعليقُا
  1. cotton flower / يونيو 11 2011 7:54 م

    اتوقفتني هذه العباره في مقالك.حمزة, لا أعرفك, لكنني أشتقت الى ابتسامتك المشرقة. لا توجد كلمات تقال.. لا أستطيع التهرب من صور تجتاحني, أراك طفلاً وحيداً..في قمة الرعب و ذروة الألم و أنت تعيش تقاصيل ما يفعلوه بك, بعيداً عن دفئ و أمان الأهل و الانسانية. الشيطان يستحي من أفعال كهذه.

    على مدى اسبوعين وصورته لا تفارقني .لاادري كيف فعلوا ذلك به ولماذا وهل حقا سيستطيعون إكمال حياتهم بطريقة طبيعية دون ان يفكروا بما فعلوه به.انهم حقا شياطين .جسده الغض رحل عن هذا العالم ولكن صوته وصل إلى كل العالم.الكل يتكلم عنه .صورته بات يعرفها الصغير قبل الكبير.كل يوم ارى فيه صورته ازداد شوقا له واتمنى ان اضمه الى قلبي لانني كنت انانيه ولم اسمع استغاثاته.اصبحت امنيتي ان يجمعني الله به في الجنه

  2. najwa / يونيو 12 2011 12:00 ص

    أشكرك على كلماتك. أنا أيضاً لاحقتني صورته و مازالت..نعم رحل عنا و في الحقيقة نحن السبب, نحن من سمح لوحوش أن تمتلك قوة غير محدودة يستطيعون بكل راحة أن يفعلوا أي شيء مهما كان وحشية.. و الآن سمعنا عن صديق حمزة الفتى ثامر محمد الشرعي (15 سنة) , طفل آخر ربما قضى و تعذب على يد نفس الوحش المريض.. رحمهم الله. لم يعد معقول أن نستمر هكذا..يجب أن تتغير الأمور, أن نغيرها, من أجل حمزة و غيره, من أجل أن تتوقف هذه المأساة و تُصان الطفولة و كي لا نكون شركاء بصمتنا..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: