Skip to content
أغسطس 17, 2011 / najwa

هل ستساهم باستمرار الاعتقال و التعذيب؟

اعتقل خالد في 4 اب الساعة السابعة من الشعلان لارتدائه اللون الأبيض خالد الورع طالب هندسة معمارية جامعة دمشق سنة رابعة من مواليد 1988 

كثيرين ممن أعرفهم من المعارضين للنظام, و ربما خاصةً من سكان دمشق و حلب, يتمنون المشاركة بالحراك الشعبي لكن خوفهم يحول دون مشاركتهم في المظاهرات.

لذلك كنت سعيدة جداً عندما ظهرت فكرة الأسبوع السوري و حراكه الآمن, باللباس الرمزي بألوان معينة للتعبير عن رأينا, و التواجد أحياناً في أماكن محددة بهذا اللباس في أوقات محددة علنا نرى بعضنا البعض و نتشجع. و بالفعل تم أول حراك في دمشق بأمان و نجاح. كان الناس سعداء و مفعمين بالأمل و الحماس. اتذكر تعليق شاب يافع قال ببراءة زهور الشباب : “البارحة كان أجمل يوم في حياتي”.

طبعاً هكذا مبادرات تلقى رواجاً عند البعض فيحاول تقليدها. وبالفعل قام البعض بمبادرة مشابهة, تجمع في مكان محدد بلباس ذات اللون الأبيض و البنفسجي, لم أعرف تفاصيل التجمع, لكن تم اعتقال بعض الشباب. الآن تم الافراج عن معظمهم لكن البعض مازال معتقلاً, مثل خالد الورع, طالب هندسة معمارية سنة رابعة. الاعتقال كان بتهمة نية التظاهرو البعض يقول نية التظاهر و ارتداء الأبيض“.

هنا ليس غريباً أن يخاف الناس. تبدأ الريبة و الشك بالجميع. كما علقت فتاة على الموضوع: “ الله يعطيكون العافية خلقتولن فكرة جديدة ليألقطوا البشر فيها هلأ صرنا بدنا نحسب حساب اللون قبل مانطلعيعني أنتو قصدكم شريف بالتضامن بأسلوب آمن بنظركم مع المعتقلين بحيث لا يزيد عددهم…… لكن النتيجة كانت عكسية”. و قد يغير الكثيرين ممن كانت تعجبهم الفكرة رأيه فيقول اذاً لا داعي لهذه البلبلة“, عندنا عائلات و مسؤليات.

أتمنى أن لا نهرول هرباً و نُخرس ضميرنا بسرعة فائقة كما يفعل الكثيرين. ففي الحقيقة لا يوجد في العالم شيئاً مضموناً 100%, و من الممكن أن تكون بريئاً و تمشي الحيط بالحيط“, لكن أن يورد اسمك في تقريرٍ ما بالرغم من ذلك. بسبب أحدٍ ما يغار منك لسببٍ ما, أو مسكينٍ ما يذكر اسمك فقط لأنه يعرف اسمك و عليه أن يقول أي اسم تحت التعذيب, كما حصل للكثيرين . المخابرات وحشية همجية تفعل أي شيء بدون أي محاسبة أو رادع أو عدالة أو قانون حتى  في زمن الاستقرار” قبل الثورة فما بالك هذه الأيام؟

ثم دعنا لا ننسى أن هناك ناس تتظاهر و تخاطر بأمنها و حياتها, فقط لأجل حياة ناس سوريين آخرين.

و لذلك أقل ما يمكن أن نفعله و أضعف الايمان هو هذا الخروج الرمزي, و مع ذلك نكون عندئذٍ مقصرين.

لا يوجد ضمان لأحد مع نظام مجنون كهذا, لكن مع ذلك من الواضح هو أنه اذا تم الالتزام بالقواعد الأساسية الآمنة – أي تحرك عشوائي و بألوان شائعة و بدون تكتل بأكثر من 5 أشخاص في كل مجموعة أثناء المشي – فان الخطر يكون شبه صفر. و بالفعل التجمعان اللذان تم الدعوة اليهما من قِبل صفحة الأسبوع السوري تما بأمان. وتم مؤخراً حراكاً ثالثاً بمبادرة الأسبوع السوري لاعادة الثقة بعد ما حصل في الشعلان من اعتقالات, و تم أيضاً بأمان.

من الهام أن لا نخادع أنفسنا هنا, لنكن واضحين: الصمت و الخوف و التخاذل هو ما يسمح بالاعتقال و التعذيب , و التخاذل هو السبب باستمرار ذلك كل يوم نصمت فيه. الخوف و الصمت و التخاذل هو ما سمح لنظام وحشي مخابراتي بأن يحكمنا بقانون الغاب و الهمجية و المسدس كل هذه العقود, صمت الناس منذ الانقلاب العسكري اللذي أتى به على الحكم بقوة السلاح, و الصمت على الهجوم و القصف لمدن سورية و حل النقابات و محي المجتمع المدني في الثمانينات, و صمتنا على نهب البلد و ثرواته و احتكاره, و صمتنا كل مرة على انتخابات نتيجتها 99% “نعم“, صمتنا على التوريث و محي الجمهورية السورية من الوجود لتصبح مزرعة خاصة, و الصمت على توغل المخابرات و وحشيتها كل هذه العقود, هذا الصمت هو ما أدى الى ما وصلنا اليه, و الى اعتقال الشرفاء و انعدام أمن المواطن اللذي يعيش تحت رحمة وحشية المخابرات و مزاجها. لذلك الخوف و التخاذل و الأنانية اليوم ليس أبداً هو الحل. فلا تتخاذل حتى عن أضعف الايمان فتساهم أكثر باعتقال و تعذيب اخوتك.

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

5 تعليقات

اكتب تعليقُا
  1. Mno_O / أغسطس 17 2011 5:14 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حيّ الله الأبطال .. حيّ الله الشجعان
    رحم الله شهدائكم وشفا الله مرضاكم
    أبشري يا أختي ويآ إخوتي والله إننا معكم في كل حين .. وإني لن أقول يحزننا بل والله يشرفنا لأنكم أضهرتم هذه الشجاعه أمام بشار القط وأعوانه
    إستمروا حفظكم الله ونحن نمدكم بأسلحه ليست قذائف ولا رشاش بل هو سلآح الدعاء
    وعليكم أخوتي حفظكم الله في الصلاه والدعاء في الثلث الأخير من الليل لأن الله سبحانه يستجيب الدعاء في هذا الوقت

    وآخر ماأقوله لكم حفظكم الله وأيدكم بنصره
    أختكم منيره من السعوديه
    …( واحد واحد واحد سعودي سوري واحد .. واحد واحد واحد خليجي سوري واحد )

  2. najwa / أغسطس 17 2011 7:27 م

    شكراً كثيراً لك منيرة..نحن جيران و اخوة و شعب واحد..و ان شاء الله سنعيش اليوم اللذي تسود فيه الديمقراطية و نرى مجتمع مدني حر في بلادنا جميعاً.

  3. M N O O / سبتمبر 3 2011 7:59 م

    إن شاء الله .. مابعد العسر إلا اليسر

    • najwa / سبتمبر 3 2011 11:14 م

      اذا الشعب يوماً أراد الحياة..

  4. May / سبتمبر 14 2011 7:16 م

    !!!!!! يارب ، انهم يستغبون العقول
    بحجة لباسه للون الابيض؟؟؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: