Skip to content
ديسمبر 26, 2011 / najwa

قتل و تمثيل بأجساد الضحايا, مرتين!

كنت قد اضطررت للابتعاد عن الكتابة هذه الآونة الأخيرة لظروف خارجة عن ارادتي , لكن في رأسي الآن الكثير من الأفكار و الكلام اللذي أغلي به.

منذ عدة شهور بدأت أشك بأن هناك ناس تُستهدف أحياناً عمداً لا لشيء الا لاقناع الناس برواية النظام عن عصابات مسلحة تقتل  بدون أهداف و بأن بديل النظام هو الفوضى و الحرب الأهلية, و فعلاً كان هناك عدة أحداث تدل على ذلك.

عندما قبل النظام السوري بالمبادرة أو تظاهر بذلك أثار ذلك الكثير من النقاش و اللغط. تسأل الناس كيق ستكون طريقة خداعه هذه المرة, مسيرات للمترزقة و المخابرات و عائلاتهم و من يتم اجبارهم على الخروج للهتاف بحياة سيادة الدكتاتور؟ مخابرات و مرتزقة مثل اللذين نراهم على قناة الدنيا ليدعموا رواية النظام عن المسلحين؟ جثث لضحايا العصابات  الأسدية تُقدم على أساس أنها ضحايا المتظاهرين و اجبار أهلهم على هكذا شهادة (مثال والدا حمزة الخطيب و هو ليس حصراً), قتل جنود يرفضون اطلاق النار و اغتيال معارضين (مشعل التمو مثالاً و ليس حصراً) ثم المشي بجنازتهم و اتهام المتظاهرين اللذين تتم تسميتهم بالمسلحين السلفيين الصهيونيين بقتلهم..لم يعد هناك شيئاً لم نره من عصابات المافيا الحاكمة.

ثم كان أن أتت البعثة العربية, فكان الانفجاران في دمشق في استقبالهم فور مجيئهم. عمل غير مسبوق أبداً و لم يحصل اي شيء من هذا النوع الا عندما أتت البعثة العربية, أما قبل ذلك فكان ما  يحصل هو عمليات ذبح الجيش الأسدي للمدن الثائرة, لا غير.

التوقيت ملفت للنظر بشكل صارخو المكان هو مقران أمنيان يعرف أي سوري أن حتى العصفور بالكاد يستطيع الاقتراب منهما و الحراسة تشددت حتى أكثر منذ انطلاق الثورة, أي شخص بربع عقل لا بد أن يتسأل كيف استطاع أي أحد الاقتراب من هكذا مكان (الا اذا كان عنصر مخابرات أصلاً), و للمصادفة ياله من ترديد عجيب لاسطوانة النظام المشروخة عن أن رجال الأمنالوديعين هم المستهدفين, لكن ياترى لماذا ستهداف هكذا مقرات في يوم الجمعة اللذي يكون فيه معظم هؤلاء في عطلة ؟

بالنسبة لشعب تعود أن تقتل العصابة الحاكمة فيه بعض المتظاهرين  ثم تجبربعضهم على الاعتراف بأنهم ارهابيين  و تقتل الآخرين كي تُظهرهم على اعلامها كمقتولين على يد الارهابيينالمندسين و تمشي في جنازتهم طيلة كل هذه الأشهر, و تعودنا على وجوه كهذه للتمثيليات .. بالنسبة لهكذا شعب,لا بد أن نربط ما حصل بأخبار وردت عن الناشطين لأيام قبل الانفجارعن نقل المعتقلين السياسيين الى مراكز أمنية و عسكرية كي لا تراهم البعثة العربية بل حتى وسط خوف من عمليات تصفية كبيرة لهمفلقد قال وليد المعلم, وزير الخارجية و الموظف عند عصابة المافيا,أن المراقبين لن يدخلوا المناطق الحساسة. و شيء آخر لافت للنظر هو قوله أن أي عمل ارهابي سيزيد من مصداقيتنافي مؤتمر قبل الانفجار. و لعلها ليست مصادفة أن يتزامن الانفجار و قدوم البعثة مع التشويش على الجزيرة و العربية, لأنه ربما يجب تدجين المراقبين و محاولة سجن عقولهم و عقول الناس في الاعلام السوري لغسل الدماغ.

و لا بد للمرء أن يتسأل, ما سر تغيير الموقف و هذا التفاؤلبقدوم البعثة العربية من جهة النظام الدكتاتور, بعد كل هذه المماطلة و العداء للمبادرة  والتحذير من التدخل و وصف أشقائنا من الأمة العربية الواحدة (حسب تعبير ما يسموه بحزب البعث القائد) بأنهم عملاء و خونة و حتى وصل الأمر الى اتهام بعض الأمراء اتهامات جنسية و التحريض على عائلاتهم و نسائهم, طبعاً من قبل رجال متدينون موقورون يعملون أبواقاً للدكتاتور, كما فعل علي الشعيبي مثلاً, بل كما وصل الأمر لمحاولة يأسة للتحريض على ثورة في قطر لتخريس الجزيرة(!), و الآن فجأة بعد تلويح الجامعة العربية باللجوء لمجلس الامن و عدم تبني المجلس مقترح روسيا المستفز لانقاذ النظام البائد, هرول نظام العصابة و سمح أخيراً للبعثة بالمجيء, و تفائل بالنتائج و توقعأن تنتصر تقارير المراقبين لوجهة نظر النظام القائلة بأن الاضطرابات من أعمال جماعات إرهابية مسلحة ؟ ياترى هل هذا التغيير في الموقف و التفاؤل سببه مزيد من تمثيليات الاعلام السوري لكن معداً للأشقاء العرب هذه المرة؟

فور الانفجار قالوا أدلتهم تقول القاعدة ورائه, أي سرعة عمل و شطارة مفاجئة رهيبة هذه لمخابرات و أمن , لم تستطع بالرغم من أعدادها و صلاحياتها الهائلة و أجهزتها ال17  أن تمنع انتشار عصابات مجهولة في كل أرجاء البلد تعبث به منذ 9 أشهر حسب روايتهم هم؟!

القاعدة أو أي منظمة متطرفة حقيقية دائماً تباشر بسرعة و بنشوة انتصار الاعلان عن مسؤليتها عن عملياتها, و عندما لا تفعل ذلك بشأن دمشق, اذن, و كما يعرف حتى الذباب في سوريا, القاعدة ليست وراء الانفجار!

ثم يقولون أيضاً الاخوان المسلمون وراءه, محاولة أخرى للتلويح ببعبع الطائفية و خطر الأغلبية السنية المتطرفة حسب كلامهم. يقولون هاهو موقع الاخوان يعترف. ينفي الاخوان. و فوق ذلك, موقع الاعتراف ليس موقع الاخوان الأصلي,الاسم يشبهه بطريقة منتشرة لتزييف و التشبه بمواقع اخرى على النت. كان يعلم أن معظم الناس لا تعرف موقع الاخوان الاصلي للمقارنة و سيسهل تخويف الشعب من ذلك البعبع المجهول . و الغبي ذات الحظ التعس صاحب الموقع المزيف كان قد اشترى حماية لخصوصيته, لكن لم يتم تفعيلها بسرعة كافية فرأى الآلاف أصل موقعه و ايميله و تم فضحه. أغلق التافه موقعه المزيف فور انتشار فضيحته, و عندما دخلت على صفحته في الفيسبوك عبر البحث عن ايميله المنشورالبارحة تهرب من الأسئلة و قال أنه سيوضح كل شيء فيما بعد“. طبعاً فيما بعد, يحتاج لبعض الوقت لتدبير كذبة جديدة تشرح الفضيحة. و ليس مفاجئاً أنه شقيق مستشار البوق الديني للعصابة الحاكمة, مفتي الجمهورية الحسون. فهي ببساطةعصابة منظمة!

العصابة هذه لها تاريخ حافل بهذا النوع من الارهاب المافيوي. اسألوا مئات الآلاف ان لم يكن ملايين اللبنانين اللذين طفح الكيل بهم بعد الانفجار اللذي أودى بحياة الحريري و خرجوا بثورة الأرز. لم يكن هناك غموضاً أو التباساً حول من وجهوا له اصابع الاتهام. كما كان الأمر واضحاً للمجتمع الدولي و الدول العربية الاقليمية اللتي تركت النظام معاقباً منبوذاً بعد ذلك لفترة كطفل جشع ضُرب للتوعلى أصابعه بالعصا بعد خطأه المفضوح.

و قصة أبو القعقعاع مثال آخر على العلاقة الحقيقية  للعصابة الحاكمة بالارهاب : هم وراءه!

كما ليس مفاجئاً أن تتم فجاة الآن بعد عقود من الهدوء التام مهاجمة القوات الفرنسية في اليونيفيل, فرنسا صاحبة أقوى لهجة ضد نظام المافيا, نظام مصاب بجنون العظمة و الخوف و الهيستيريا. كنت أتوقع بالتأكيد ضلوع المخابرات بهكذا اعتداء, بل أتوقع أنهم قد يريدون القيام بعمليات داخل بلدان ذات لهجة قوية, لكن لعلهم يخافون مخاطر اعلان حرب حقيقية عليهم في حال انفضح الأمر, و لن يقدر عندئذ جيشهم المغوار التصدي لجيش حقيقي , فتخصصه مدنيين عزل و شيوخ و أطفال وحتى مواشي, و الشرط أن يكونوا سوريون فقط. كما أنه من الصعب لوجيستياً القيام بالتمثيليات الارهابية الدموية خارج سوريا و لبنان طبعاً , عندما لا تتوافر جثث متظاهرين و منشقين للتلاعب و التمثيل بها في الخارج.

ليس غريباً أن هذه المرة لم يكن التكتم المعتاد بل كان هناك حرصاً شديداً على بث الفيلم الدموي بوضوح فوراً, كان مقصوداً ان يرى العالم بشاعة و هول ما حصل و الجثث الممزقة و ان يكون التشييع في الأموي و لا غير, فهذه المرة هو فيلم دموي لدعم رواية النظام, بينما ضحايا غيرهم في درعا و حماة و أماكن أخرى, تم دفنهم تحت الرصاص أحياناً في الحدائق و أحياناً المقابر الجماعية و سط تعتيم كامل و حصار خانق و قصف قاتل..أيضاً ليس غريباً أننا  لم نرى لا على النعوش و لا بأي طريقة قائمة بأسماء ضحايا الانفجارين, على الأغلب لأنهم متظاهرين ومنشقين وأسمائهم الحقيقية قد تفضح القاتل . ثم هل من يشرح لي لماذا انقلب تشييع أحد الضحايا الى مظاهرة ضد النظام القاتل حسب تعبير المشيعين الشجعان, اللذي طبعاً رد عناصر امنه عليهم بالنار والقتل ؟ و اذا كان الانفجاران نُفذا عبر سيارات مفخخة في الشارع كما يقول اعلام النظام , هل من يشرح لي كيف يحترق طابق ثالث من المبنى و لا يحترق ما تحته و غيره من هذه الأسئلة من صور النظام؟

ضحايا فيلم الرعب و الهول هذا ضحايا حقيقيون. قُتلوا مرتين و تم التمثيل بأجسادهم . مرة عند قرار تصفيتهم كثوار, ثم عند استخدامهم كدمى لدعم رواية النظام –  اللذي ضحى أولئك بحياتهم ضده و ضد روايته! – اللتي تفوح رائحة الكذب النتئة منها و بشكل فعلاً مثير لسخرية مريرةثم عند تشييعهم و التمثيل بأجسادهم و بكاء القاتل عليهم و مشيه في جنازتهم أمام كل العالم.

الله يرحم الشهداء, مرة, و مرتين, و ثلاث.

لا تكتفي بالدعاء و الغضب لهم. اذا كنت مغترباً فاكتب رساثل لحكومة البلد اللتي أنت فيها لطلب الضغط على روسيا و الصين و معاقبة الدول و الشركات اللتي تبيع السلاح للعصابة الحاكمة. اعمل على تنظيم الجاليات. اذا انت في داخل البلد شارك في اضراب الكرامة و اقنع من لا خوف منه بالمشاركة و تقيد بالوان محددة في اللباس حسب مقترح صفحة الأسبوع السوري. حتى لا يذهب دم من قُتل مرتين هدراً! و حتى لا نكون مجرد دمى تعبث و تمثل العصابة الحاكمة بأجسادنا و حياتنا, أحياءً و أمواتاً!

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

5 تعليقات

اكتب تعليقُا
  1. سلفي مطهد / ديسمبر 27 2011 7:26 ص

    أنا لن اصدق ان تنظيم القاعدة وراء التفجيرات حتى يظهر أسامة بن لادن على الجزيرة ببث مباشر و يتبنى التفجيرات أو ان تجري البي بي سي لقاء حصري مع المنفذين الذين كانو في السيارة … و الا ساعتبر ان المخابرات هي المسؤولة عن اخراج هذه المسرحية القذرة …… بانتظار الفصل الاخير من المسرحية تحت عنوان اعترافات منفذي تفجيرات دمشق …..

  2. najwa / ديسمبر 28 2011 11:56 م

    بن لادن؟ هاه أعتقد أن ذلك صعب قليلاً الآن؟😉 و لو أنني لن استغرب اذا رأيته على الاعلام السوري ليدعم رواية النظام!, لأن أبواق و مخابرات النظام الحيواني فعلاً بهذا الغباء! و لدينا من الأدلة أكثر من الكافي..كما هو واضح..

    • hanadi / يناير 8 2012 11:24 ص

      lady u have issues with manners
      before u use the internet u must learn how to write and speak
      syria is a red line if u have issues bring them out and stop using a losers , uneducated
      way . What do u think of what the saudi government r doing to their people the makers of bin laden also what do u think of what the bahraini government barbarian attacks on their own people
      if u really care about human rights
      do u really care or u just have issues with our leader Al-Assad
      watch your language

  3. hanadi / يناير 8 2012 11:08 ص

    can i ask the writer a question

    if u think that the syrian government killed their people and miliary
    fine then the american attacked the two towers at new york for the same reasons u have used to prove your point.
    T
    he bombs in london in the past were caused by the government too.
    You live in space with stars around you the word terriorst is not in your dictionary.
    Please respect the readers intelect

    • najwa / يناير 14 2012 5:46 م

      Oh it so typical for this lying dictator regime supporters who don’t have a single even partly real argument to come instead with angry crazy talk completely out of the blue that have absolutely nothing to do with the subject, with what I said, you probably think that because you can’t really face what I said and you don’t have any real replies , then you just change the subject and attack me and say that I use bad language or bad words or what ever, so that we would fight over whether there r bad words or not or what ever. I had overwhelming facts and known examples of the mafia behavior the regime uses, but you had no answers cause there r none. Or is it that u don’t like that I call a dictator regime a dictator? Is that bad words and bad language to your ears? Well I am sorry but you should ask the dictator to stop being a murderous mafia-like dictator if you have that problem, asking pepole to stop calling dictators what they are is not going to work. And really, you don’t need to be a genius to see that the dictator u call “our leader” is a dictator, Switzerland, UK, Japan, France, are democracies with their own citizens, they might have flaws but don’t u try to compare those flaws to a murderous dictator regime like the Assad regime, there are like a million light years between them it is just ridiculous to seriously think you can trick any sane person to enter a silly discussion like that.

      Oh and by the way, why do u think I would be against the Bahraini revolution or pro dictators like the ones in Saudi? I know damn well that gulf state dictators are dictators as well, pepole are just pepole and dictators are just dictators, What the hell do u exactly by asking about the gulf states? So if sunni gulf dictator regimes are bad then we should allow Bashar Assad as well? Is that justice for u?

      Dictators are always dictators, and they will use religion and any think else they can to empower their grip and divide and polarize different people and even justify their atrocities, so both in Syria and in gulf states and in many other corrupt dictator undeveloped countries they will be discriminating, sectarianist but say that their victims are sectarian when they object to the oppression! But I don’t think in those terms, I don’t care if a dictator is from the gulf or from north, if he is from ethnic or religious minority or majority, Sunni or Shia…But seriously Hanadi, can you say the same? cause you really don’t need to be a genius to see your comment above that you have problems with criticism of a brutal dictator like Bashar, the one u call “our leader” ( and by the way I don’t want any “leader” , I don’t want to live in a backward country where citizens are regarded as sheep or animals needing a “leader”, I want an elected parliamentary regime where the president is held accountable), but you do acknowledge and care about revolutions in the gulf states, how do u explain that?

      U ended your reply with that silly game od groundless accusations like “watch your language”, I will end my comment to u by saying next time, if your comments are like these ones and have nothing to do with what I said above, just changing the subject and personal attacks out from the blue about my “words” or “language” or what ever, I will not bother to reply. I need some more logic and seriousness.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: